Publishers on design and visual culture of the Middle East and North Africa

مقابلات مع إبداعيين في التصميم الخطي العربي

لقد حلّت الطباعة مكان الكتابة في أغلب أشكال التواصل «المكتوب». لم تعد رسائلنا تحمل آثار الحبر الشخصي لخط يدنا. الآن، المصمم(ة) الخطوطي(ة) هو المسؤول عن الشكل الخارجي لكلماتنا. بالرغم من هذا، على إمضائنا أن يكون يدوياً، كما أن يدينا تبقيان أدوات بحث لا غنى عنها لتصميم الخطوط بشكلٍ احترافي. إن كمية الأنماط الفنية المختلفة والخطوط الطباعية عالية الجودة الموجودة في العالم الغربي هي هائلة فعلاً. يعيش مستخدمو ومصممو/ات الخطوط الطباعية اللاتينية في عالمٍ غني؛ ثمة فونت لكل ذائقة ممكنة. بالرغم من هذا، لا تزال الخطوط الطباعية تُنتج مثل البوشار.
الوضع بالنسبة للنظام الكتابي العربي مختلف كلياً؛ ثمة تاريخ عريق في الخط، والعالم المكتوب يدوياً بالنظام الكتابي العربي يخلب الألباب بسحره وغناه. من جهةٍ أخرى، وفيما يتعلق بتصميم الخطوط الطباعية عالية الجودة، يمكننا القول أن الربيع قد جاء أخيراً بعد شتاءٍ طويل وقاسٍ. ثمة عددٌ كافٍ من المحترفين/ات المتعلمين/ات الذين يساهمون في تصميم الخطوط الطباعية للنظام الكتابي العربي، وقد بدأنا بالوصول إلى حالة من الزخم. ثمة أيضاً مصممون/ات غربيون قد اكتشفوا كنز الخط العربي المدفون وأصبحوا متحمسين/ات لتصميم خطوطٍ جديدة. تتيح تكنولوجيا تصميم الفونتات اليوم رسم جميع الاستدارات، حتى تلك الخاصة بأصعب الخطوط العربية. إن مستقبل التصميم الخطي العربي يبدو فائق الإشراق.
هذا الكتاب هو مجموعة من المقابلات مع أناس ومصممين لعبوا دوراً في تطوير تكنولوجيا وتصميم النظام الكتابي العربي. تم إجراء المقابلات هذه على مرّ سنتين، كما أنّها نُشرت على موقع «مؤسسة خط» الإلكتروني. تمّ تحرير المقابلات وتزويدها بالرسوم البيانية تحضيراً لنشرها، وهي تتناول مواضيع متعددة، من آخر التطورات التقنية إلى الأنماط الجمالية في التصميم الخطي والتيپوغرافيا العربية.