Publishers on design and visual culture of the Middle East and North Africa

إن «كتاب نماذج الفونتات العربية» هو أول مرجع شامل للخطوط الطباعية العربية متوافر في السوق. يحتوي الكتاب أيضاً على معلوماتٍ تاريخية وإرشادات عامة لعدة تطبيقات حيال استخدام الخطوط الطباعية (مزدوجة النظام الكتابي، كالعربية واللاتينية مثلاً)، فضلاً عن إرشادات عامة للمصممين/ات الخطوطيين/ات. يحتوي كل نموذج لفونت على معلومات تاريخية عن مصممي الفونت هذا، ومعلوماته التقنية، ومصنّعيه.
«ثمة عدة عوائق كامنة في كتابة مرجع شامل لكل الفونتات المتوافرة بالنظام الكتابي العربي. رغم أن للعربية تاريخاً عريقاً في الخط، إلا أن ليس هناك ما يضارع هذا العطاء في المجال التيپوغرافي. إن توثيق الفونتات العربية شحيحٌ جداً، من هنا فليس من السهل دائماً أن نجد مصدر التصميم أو الإنتاج أو المعلومات التقنية لبعض الفونتات المتوافرة في السوق. إن الهدف من هذا الكتاب هو تأمين المساعدة اللازمة في اختيار الفونتات، أكان ذلك بغرض الطباعة أو لإستعمالات أخرى. يُستعرض كل فونت نصوصي بحجم وصيغة متلازمين مع الاستعمالات التقليدية الثلاث الخاصة بالخطوط المطبوعة: يُنضد النموذج الأول بحجم خطوط العناوين، والثاني بحجم النصوص العادية، والثالث بحجمٍ صغير جداً كالذي يُستعمل في الأسطر التوضيحية أسفل الصور أو في استمارات الأعمال مثلاً. تغطي هذه النماذج الأحجام المتطرفة للفونت المطبوع بشكل مختصر. هذا، ولم يعد النص أمراً مطبوعاً فحسب، بل أصبح أمرًا نراه بشكلٍ يومي على شاشات التلفاز والكمپيوتر. في هذه الحالات، لا بد من إرجاء الحكم على مظهر الفونت إلى أن نراه بشكله النهائي على الشاشة، غير أنه، على الأرجح، إذا كان الفونت مقروءاً في أحجام صغيرة جداً، فسوف يكون كذلك على شاشات منخفضة الدقة. في الكتاب، الفونتات الملائمة حصراً للعناوين تُستعرض حصراً بحجم العناوين.» (مقطع من نص المقدمة)